Sitemap

إذا كنت تريد الركض مثل النعامة ، فابدأ بإبقاء رأسك لأسفل وعينيك على الأرض.سيساعدك هذا على تجنب العقبات والاستمرار في التركيز على طريق الجري.بعد ذلك ، استخدم خطوات قصيرة ومتقطعة للحفاظ على الطاقة.وأخيرًا ، حافظ على سلوك هادئ - إذا شعرت بالذعر أو أصبحت عاطفيًا ، فسيؤدي ذلك إلى إبطائك فقط.قد يبدو جري النعام صعبًا في البداية ، ولكن مع القليل من الممارسة ، قد يكون من السهل تحقيق الخطوة المثالية.

ما هي فوائد الجري كالنعامة؟

هناك العديد من الفوائد للجري كالنعامة.الجري النعام هو وسيلة جري منخفضة التأثير تساعدك على الحفاظ على الطاقة وتجنب الإصابة.كما أنه يزيد من سرعتك وقدرتك على التحمل ، لأنك لا تقصف الأرض مع كل خطوة.

هل هناك أي مخاطر مصاحبة للجري كالنعامة؟

هناك عدد قليل من المخاطر المرتبطة بالجري مثل النعامة.الأول هو أنه إذا لم تكن لديك القوة أو التحمل لمواكبة العدائين الآخرين ، فقد تصاب بالإرهاق والرياح بسرعة.كما أن جري النعام لا يستخدم الكثير من الأكسجين ، لذلك إذا لم تكن معتادًا على ذلك ، فقد لا يتمكن جسمك من التأقلم وقد تشعر بالدوار أو ألم الصدر أو حتى نوبة قلبية.أخيرًا ، يمكن أن يتسبب الجري كالنعامة في حدوث إصابة لأن وزن جسمك سوف يهبط على أصابع قدميك بدلاً من كعبك مما قد يؤدي إلى الالتواءات والكسور.لذلك في حين أن هناك بعض الفوائد للركض مثل النعامة ، فمن المهم أن تزن المخاطر مقابل المكافآت قبل اتخاذ أي قرارات.

كيف تتغير ميكانيكا الجسم عند الجري كالنعامة؟

عند الجري كالنعامة ، تتغير ميكانيكا الجسم للحفاظ على الطاقة.هذا يعني أن الجسم في وضع القرفصاء والساقين متقاربتين والذراعين مطويان.يتم إبقاء الوركين منخفضة لتجنب الارتداد غير الضروري والرأس لأسفل بحيث يتم مواجهة مقاومة أقل للهواء.بالإضافة إلى ذلك ، نظرًا لانخفاض مساحة السطح التي يجب الضغط عليها ، يجب أن يستخدم المتسابقون الذين يستخدمون هذه التقنية مزيدًا من القوة العضلية لقطع نفس المسافة.بشكل عام ، تؤدي هذه التغييرات إلى سرعة أبطأ ولكن كفاءة أكبر عند الجري لمسافات طويلة.

ما هي الوضعية الصحيحة للجري كالنعامة؟

عند الجري كالنعامة ، من المهم الحفاظ على مركز ثقل منخفض.للقيام بذلك ، يجب أن تحافظ على استقامة ظهرك ورأسك لأسفل.يجب عليك أيضًا إبقاء ذراعيك بالقرب من جسمك واستخدامهما للمساعدة في دفع نفسك للأمام.أخيرًا ، يجب أن تتبنى وتيرة بطيئة وثابتة.

هل من الأفضل أن تجري مثل النعامة على أربع ، أم على قدمين فقط؟

لا توجد إجابة محددة لهذا السؤال لأنه يعتمد على أسلوب الجري الفردي للشخص.يفضل بعض الأشخاص الركض على أربع أرجل لأنه يمنحهم مزيدًا من التوازن والاستقرار ، بينما يجد البعض الآخر أن الجري على قدمين أكثر كفاءة لأنه يتيح لهم تغطية مسافات أكبر في وقت أقل.في النهاية ، تعتمد أفضل طريقة للركض بفعالية على ما يناسبك بشكل أفضل.

هل يوصي الخبراء بالجري مثل النعامة لفترة معينة من الوقت كل يوم؟

لا توجد إجابة واحدة تناسب الجميع على هذا السؤال ، لأن مقدار الوقت الذي يوصي به الخبراء بالركض مثل النعامة سيختلف اعتمادًا على مستوى لياقة الشخص وأهدافه.ومع ذلك ، يتفق معظم الخبراء على أن الجري مثل النعامة لرشقات نارية قصيرة (على سبيل المثال ، 10 دقائق) عدة مرات في اليوم يمكن أن يساعد في تحسين قدرتك على التحمل وسرعتك.بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يهدف المتسابقون الذين يرغبون في زيادة عدد الأميال الإجمالية إلى الجري بوتيرة أبطأ لفترات أطول من الوقت كل يوم.

8) كم من الوقت يستغرق رؤية نتائج الجري كالنعامة؟

قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى تظهر فوائد الجري كالنعامة.من خلال زيادة المسافة المقطوعة وكثافتها تدريجيًا ، سترى النتائج بمرور الوقت.ومع ذلك ، إذا كنت تبحث عن إشباع فوري ، فقد لا تحصل على أقصى استفادة من نظام التشغيل الخاص بك.

هل يمكن للجميع الاستفادة من الجري كالنعامة ، أم أن هناك من لا ينبغي له القيام بهذا النوع من التمارين؟

يمكن أن يكون الجري كالنعامة مفيدًا للجميع ، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين لا ينبغي عليهم القيام بهذا النوع من التمارين.الجري النعام هو نوع من الجري منخفض التأثير يساعد الجسم على استخدام المزيد من الأكسجين ويقلل من الضغط على المفاصل.إنها أيضًا طريقة رائعة لتحسين قدرتك على التحمل ولياقة القلب والأوعية الدموية.ومع ذلك ، إذا كنت تعاني من إصابات في الركبة أو الكاحل ، فعليك تجنب الركض مثل النعامة لأنه قد يؤدي إلى تفاقم هذه الحالات.

ما أنواع الأحذية الأفضل للركض مثل النعامة؟

ما هي أفضل طريقة للركض مثل النعامة؟

هناك العديد من الطرق المختلفة للركض مثل النعامة ، لكن من أكثرها شيوعًا الجري في الانحناء وإبقاء رأسك لأسفل واستخدام ذراعيك ورجليك لمساعدتك على الحركة.بعض الأحذية الجيدة للركض كالنعامة تشمل الأحذية ذات النعل الرفيع وبدون كعب أو مسامير ، لأنها ستساعدك على التحرك بسرعة أكبر على الأرض.بالإضافة إلى ذلك ، فإن ارتداء ملابس خفيفة الوزن ومصنوعة من مواد تسمح بتدفق الهواء بحرية سيساعدك أيضًا على الجري بشكل أسرع مثل النعامة.

هل هناك أي أنشطة أخرى يمكن القيام بها أثناء "الجري كالنعامة"؟

نعم ، هناك أنشطة أخرى يمكن القيام بها أثناء "الجري كالنعامة".بعض هذه الأنشطة تشمل:

- الاستمرار في التركيز على المهمة المطروحة.

-لا تدع المشتتات تعترض طريقك.

- تنظيم نفسه وفقا لذلك.

- الحرص على أخذ فترات راحة متكررة.

12) ما الذي يجعل "الجري كالنعامة" مختلفًا عن غيره من تمارين القلب؟

الجري كالنعامة هو شكل فريد من أشكال تمارين القلب التي تعتمد على مبدأ أن الجري بسرعة يمكن أن يساعدك في الحفاظ على الطاقة.مفتاح الجري كالنعامة هو إبقاء جسمك منخفضًا على الأرض واستخدام ساقيك أكثر من ذراعيك.يحرق هذا النمط من الجري مزيدًا من السعرات الحرارية ويساعدك على الحفاظ على وتيرة أسرع لفترة أطول.بالإضافة إلى ذلك ، من خلال إبقاء رأسك منخفضًا ، فإنك تقلل من خطر التعرض للاصطدام بالسيارات أو غيرها من العوائق.أخيرًا ، باستخدام قدميك بدلاً من يديك ، فإنك تقلل مقدار التأثير على مفاصلك.

هل من الممكن المبالغة في ذلك عند "الجري مثل أندوستريتش"؟

لا توجد إجابة واحدة على هذا السؤال لأن أسلوب الجري يختلف من شخص لآخر.ومع ذلك ، إذا كنت تتطلع إلى تقليل تأثيرك على البيئة والحفاظ على الطاقة ، فقد يكون الجري مثل النعامة فكرة جيدة.فيما يلي أربع نصائح للركض مثل النعامة: 1) أبق رأسك منخفضًا.الجري ورأسك لأسفل يقلل من مقدار مقاومة الهواء التي تواجهها ويسمح لك بتغطية المزيد من الأرض في وقت أقل. 2) استخدم خطواتك الطويلة.أرجل النعام أطول بكثير من أرجل الإنسان ، مما يمنحها ميزة كبيرة عندما يتعلق الأمر بتغطية الأرض بسرعة. 3) العدو السريع فقط عند الضرورة.لا تحاول أن تنفد كل ما لديك في كل مرة تقلع فيها ؛ بدلاً من ذلك ، ركز على الحفاظ على الطاقة باستخدام رشقات نارية قصيرة من السرعة كلما أمكن ذلك.العداء المتوتر سيختبر قدرًا أكبر من مقاومة الهواء ولن يكون قادرًا على تغطية أكبر قدر من الأرض في نفس الفترة الزمنية مثل العداء الذي يشعر بالاسترخاء والراحة في محيطه. "الجري مثل النعامة يمكن أن يساعد في تقليل تأثيرك قالت تيفاني كوسيرا ، أخصائية فيزيولوجيا التمارين في مستشفى فوكس فالي لإعادة التأهيل في أبليتون بولاية ويسكونسن: "حول البيئة مع الحفاظ على الطاقة". ومع ذلك ، استشر طبيبًا دائمًا قبل البدء في أي برنامج تمرين جديد أو تعديل برنامج حالي.

جميع الفئات: مدونات